أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / ابن امسيك…دور الدولة – المؤسسات – ودور المجتمع المدني في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

ابن امسيك…دور الدولة – المؤسسات – ودور المجتمع المدني في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

انفا بريس :

لا يكاد يختلف إثنان أن المرحلة التي تعيشها بلادنا هي مرحلة إقلاع بالمجال الإجتماعي فكر لا ينكره إلا جاحد للوطن و المواطنة و التنمية المنشودة.

و تظل فئة الأشخاص بوضعية إعاقة الأكثر تضررا من السياسات التسييرية المجحفة لجل الحكومات و المؤسسات المتوالية على تسيير شأن هذا الوطن و فئة لا يمكن أبدا بثرها من جسده و كينونته…غير أن النضالات التي ساقتها الأصوات الحرة الحاملة لملفات مطلبية ثقيلة ووجهت بكل أنواع الاستهجان و التسويف و اللامبالات، مما أدى إلى انهيار الركب الاجتماعي ترديات جلية على الواقع المعاش تعاطي جل هؤلاء إلى التسول و الانتحار أمام أبواب عمل موصدة و انعدام مصدر العيش و عدم احترام كرامة الإنسان معاملة تسجيل العديد من وقائع ممارسة العنف اللفظي و الجسدي على أشخاص في وضعية إعاقة خاصة لدى مطالبتهم بحقوقهم المشروعة و تيسير الولوجيات الذي لا زالت دولتنا تحتل المراتب السفلى لمسايرة سياسة تيسير الولوجيات بكل ترابها، إن ما نلحظه اليوم هو إقلاع ملحوظ بهذا المجال سواء من مؤسسات تابعة لوزارة التضامن كالتعاون الوطني أو جمعيات من المجتمع المدني و تعهدات حملتها أجندة الحكومة كفيلة بكسب رهان وطني على جانب هام من الخصوصية، فإحصاء بسيط لفئة عريضة من حاملي الإعاقات هم اليوم يتقلدون مناصب عالية و حاملي شهادات و دبلومات و لهم باع كبير بالمجالات الإدارية و الإجتماعية والتعليمية، وإحصاء قد يحفز الدولة بمؤسساتها و مجتمعها المدني لتكثيف الجهود لتدارك ما فات و لتمهيد الطريق لأعمدة تساقط جلها فقط لأنها أفردت إفراد البعير المعبد، فقط بالحب بالضمير الحي بتقديم المصلحة العامة، بالإصغاء، بالإستجابة، بالإنزال، بالحكامة، من أجل مغرب الغد مغرب تقوم أعمدته بكل السواعد، مغرب يتسع للجميع..

لوزاني الحسني حكيم

شاركها

شاهد أيضاً

الدار البيضاء…امن مولاي رشيد توقيف 38 شخصا تورطوا في عدم الامتثال ورشق القوات العمومية بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة

انفا بريس : تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، في الساعات …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: