العيون ثقافة الاعتراف اختتمت بها “مبادرة حياتي” عملية موائد الرحمان.

انفابريس//العيون

“مبادرة حياتي” هي بادرة انسانية قام بها شباب من مدينة العيون ، هدفهم هو الانخراط في اعمال احسانية، تروم اغاثة المعوزين والتطوع في الكوارث والمناسبات الدينية.


وقد سطع نجم هذه المجموعة الشبابية ،خلال زلزال الحوز حيث تجندوا من اجل تقديم الدعم والمساعدة لضحايا الزلزال،ناهيك عن بعض التدخلات التي يقومون بها لفائدة بعض المحتاجين طيلة السنة.


وخلال شهر رمضان المعظم، فقدنظمت المبادرة عملية افطار جماعية ، بثلاث احياء من المدينة ،تحت اسم” موائد الرحمان”وقدانخرط فيها عدد من المحسنين اشخاص معنويين وذاتيين ما زاد من حماس المتطوعين ،وجعلهم يضاعفون جهودهم خدمة للصائمين خلال هذا الشهر الفضيل .


وللاشارة فالمبادرة هذه، لقيت استحسانا كبيرا من لدن ساكنة العيون،وتركت اثاراطيبة في نفوس المستفيدين منها .
وليلة الثلاثاء 9ابريل نظمت المجموعة بقاعة العروض التابعة للمسبح البلدي، حفل ختامي حضرته السلطة المحلية ممثلة برئيس الملحقة الادارية الثانية والعديد من الشخصيات ،وتمثيلية عن الكنيسة الكاثوليكية بالعيون،وعدد من المتطوعين والمحسنين ،الذين تفاعلوا مع نداء المبادرة ،فضلا عن جمهور المتطوعين .


وخلال الحفل الختامي، الذي استهل بٱيات بينات من الذكر الحكيم ،والنشيدالوطني، تقدم منسق المبادرة “مصطفى السالكي” بكلمة رحب فيها بالحضور من مختلف الاطياف، معربا عن تشكراته لجميع المشاركين، في هذه البادرة الطيبة ذات البعد الانساني،والتي حث عليها ديننا الحنيف، وظل المغاربة يجسدونها على الدوام، في مختلف المناسبات،وقد أثنى ذات المتحدث في كلمته ،على كل الشركاء والمحسنين والمقاولات المواطنة التي ساهمت في هذا العمل الخيري ،مبديا اعجابه بالعمل وروح التضحية التي ابان عنها المتطوعون طيلة شهر رمضان المبارك.


وبعد عرض شريط لمختلف المحطات التي قامت بها” مبادرة حياتي’وخاصة خلال تجندها في زلزال الحوز ،ضمن القافلة التي انطلقت من العيون في اتجاه المناطق المنكوبة.


“السالكي” اشاد بجنود الخفاء واصحاب الايادي البيضاء ،الذين تفاعلوا مع نداءات المبادرة،او كانت لهم بصمات في الجانب الخيري والانساني، كما هو الحال بالنسبة للفقيدين” محمد سالم الشرقاوي” الرئيس السابق للجنة الجهوية لحقوق الانسان ، والفاعلة المدنية الراحلة “سلم النزاهة” .


وبالمناسبة تم تكريم اسر الفقيدين، وعدد من المحسنين والمتطوعين ،بما فيهم البروفسور” عادل الملوكي” احد الاطباء بمستشفى مولاي الحسن بن المهدي ،والتونسي صاحب الافرشة،وممثل القس مسؤول كنيسة الكاثوليكية وٱخرين الذين كانت تدخلاتهم لفائدة “مبادرة حياتي “ايجابية.
وتجدر الاشارة ان القس SilvioBertolino ممثل MarioLeon مسؤول كنائس الصحراء ،عبر لي عن اندهاشه بمبادرةهؤلاء الشباب، واعتبر عملهم وتضحياتهم من احل المحتاجين تستحق التشجيع وجديرة بالتقدير، معبرا عن سعادته والوفد المرافق له، بحضورهم لهذا الحفل الختامي.
وعلى هامش اختتام فعاليات مؤائد الرحمان التي نظمت تحت شعار:” يا باغي الخير أقبل”.
“انفابريس” سجلت ارتسامات منسق المبادرة “مصطفى السالكي و “SilvioBertolino” عن الكنيسة الكاثوليكية ،واحدى عضوات المجموعة،والمحسن “التونسي” صاحب المفروشات الذين جاءت ارتساماتهم كما يلي:

شاركها

شاهد أيضاً

المؤتمر الجهوي الأول للعمل الاجتماعي بجهة بني ملال خنيفرة يحقق نجاحا باهرا و يخرج بتوصيات مهمة .

انفابريس/ فاطمة العبسي  احضنت الغرفة الفلاحية الجهوية ببني ملال يوم 17و 18ماي 2024 فعاليات المؤتمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحتاج مساعدة ؟ تكلم مع أحد من فريقنا
Enable Notifications OK No thanks