أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / ايقونة الفن التشكيلي الفنانة لبنى الفززي الادريسي

ايقونة الفن التشكيلي الفنانة لبنى الفززي الادريسي

أنفا بريس :
تعتبر الفنانة لبنى الفززي الادريسي التشكيلية في هدا المنحى الخصب والجميل بابداعها وفكرها لتجديد داخل هدا المصار المتنوع لما هو منهجي باسلوب رفيع وصياغته بابعاد الحلم والخيال وتطبيقه للخروج به الى الوجود كتحف خالدة
فالخيال لديها يثمتل في التشبيه الموضوعي لما نستنتجه بالاكتشاف والوضوح كوسيلة انتقالية في الحداثة المعاصرة تتماشى مع روح العصر .
الفن لدى الراءدة التشكيلية كخلق ووعي بالجمالية لما تتحفنا به في المشاهدة والهدف الى استخدام كل المهارة والخيال القيم وكقيمة مضافة مبنية على التصور والتعبير للمحتوى والمضمون فنا وفكرا نحوالتواصل المستمر والادراك الى المبتغى المطلوب وابراز قوة الفن والانشغال نحو الرقي بالكيفية المستحبة التي نستنبط منها الحسن والجمال في الالوان المتداخلة والرايسية لتاخد البصمة ركنها في المساحة بالتجلي والانبهار الفاتن لرؤى وجمالية الايحاء المجدي في تحسن متمر
الراءدة والفنانة التشكيلية تستحضر النمودج كشكل وتشكيله في الوصف بثقافة فنية تعطي اهمية بابستملوجية الإبداع المعاصر للمرحلة الراهنة بوعي وتطور المادة الخام المعبرة عن القصد الحيوي في مجمل اعمالها بحداثة وتوجيه المشاهد الى عالم الالهام بالتامل والتجديد البين لمفهوم الحركية في التجسيد الموضوعية l impressionisme
لتخلق لها ابداعا محسوسا يكمن في داخلها بالشكل المطلوب وهدا انجازا متفوقا كاجتهاد موصول في عالم السوسيو ثقافي لاعمال تعتبر كتحف خالدة ومؤرخ في سجل الساحة الفنية العربية والدولية
الفنانة الراءدة شاركت في عدة معارض وعبرت حدود الممكن بثقافة فنية حول الانطباع والحداثة في اجواء متجانسة بالثقنية والالوان وهدا للوصول الى رسالة تعبيرية من خفايا الروح وديناميكية تتفاعل مع محيطها بالعولمة كقيمة مفهوماتية conceptuel art فالفن لدى الفنانة لبنى يسترعي الانتباه اليه وتجاوز حدود الممكن ببنية اساسية وممنهجة بدراسة تلقاءية بمقومات وانفعالات الروح والبحث المعقلن لتخلق لها ملادا بين ربوع اهل الفن والتي تحيي النفس بالتملك والوصف المحكم وتعبيري متقد يؤثر باريحية في الالوان المتوهجة والساطعة داخل المساحة كعنصر دراماتيكي يؤكد بانه انطباع حافل بالانجاز في الفن البصري الدي يعتمد على الحركية والدوق الجميل الدي ينبض بالاعجاب وهدا يعتبر تطورا كحافز يشجع على الاستمرارية
وفي موجز الختام الايحاء والالهام لدى الفنانة لبنى بمقام وقوة التحضير كعنصر اساسي وكاثر متفتح على العالم بخفايا الدات والروح ليعطينا فنا قائما بداثه وبانجاز ناجح يستحق الشكر والتشريف وكدالك الدعم المعنوي يتعايش عبر الزمن وكاثر للجيل القادم كي يعي فن ورونق للمجهود المعرفي للبنى الفززي الادريسي الراءدة في عالم الفن الراقي والجمالية بحسن العطاء والجودة

شاركها

شاهد أيضاً

ورشة عمل في دكار تسلط الضوء على سياسة المغرب في مجال الهجرة

انفا بريس : دكار – تم أمس الخميس في دكار في إطار ورشة حول “تنفيذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحتاج مساعدة ؟ تكلم مع أحد من فريقنا