الرئيسية / مجتمع /  تخليد الذكرى 16 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 تخليد الذكرى 16 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

أنفابريس/ سفيان غريب

ان تاريخ 18 مايو 2021 يخلد الذكرى 16 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن على انطلاقتها سنة 2005 جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده.هده الذكرى السنوية تنذرج دوما ضمن سياق جائحة كوفيد 19 التي تستمر في الانتشار وتؤثر سلبا على الشروط المعيشية للساكنة . ولهذا الغرض,وفي اطار افاق تخصيص تاريخ 18 مايو كيوم وطني للراسمال البشري,فان المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اختارت الاحتفال بهده الذكرى تحت شعار “كوفيد 19 والتعليم الحصيلة والافاق لتحصين المكتسبات.” .

ان انتقاء هذا الموضوع تم تبريره من خلال مجموعة من الدراسات التي بينت الوقع السلبي الناتج عن الجائحة خصوصا على قطاع التعليم. وبالفعل, فإن الدراسة الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط واليونيسيف خلال شهر اكتوبر 2020والمتعلقة بوقع كورونا فيروس على وضعية الأطفال, تبين أنه خلال فترة الحجر الصحي ان ما يقارب9.2 مليون من التلاميد والطلبة حرموا من الدروس الحضورية بما فيهم أطفال ما قبل سن التمدرس الدين لم يتمكنوا من إتمام تكوينهم ضمن مستوى التعليم الأولي الذي يعتبر عاملا اساسيا للنجاح الدراسي. وبالاضافة الى دلك,فان البنك الدولي ضمن التقرير الصادر عنه والمتعلق باتار الجائحة على النتائج الخاصة بالتعليم والتمدرس, يبين أن المملكة بعد ان عرفت نموا بنسبة 6% على مستوى مؤشر الرأسمال البشري خلال العشر سنوات الأخيرة, تتحمل اليوم مخاطر هشاشة المكتسبات في مجال التربية, نتيجة الاغلاق المؤقت للمؤسسات التعليمية والاعتماد على أسلوب التعليم عن بعد. ويشير التقرير كذلك أنه في غياب اجراءات مناسبة للحد من تراجع المكتسبات واغلاق المؤسسات التعليمية لمدة تلاتة اشهر. حيت يمكن للتعليم الفعلي للتلميد المغربي الواحد ان ينتقل من 6.2 الى 5.9 سنوات التمدرس ويمكن لمتوسط التعليم السنوي حسب التلميد ان يتقلص بنسبة 2% بالفعل.فان جودة التعليم الشاملة والمنصفة توجد في قلب اهداف وامتيازات المرحلة التالتة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية حسب ما جاء في البرقية الملكية الموجهة من طرف لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده الى المشاركين في اللقاءات الأولى للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المنعقدة خلال شهر شتنبر 2019بالصخيرات

شاركها

عن عبدالله البناي

شاهد أيضاً

وداعا السي عبدالمولى الزياتي الرجل الطيب الخلوق المتواضع

أنفابريس/ عبدالله بناي توفي أول من أمس بمدينة الدارالبيضاء، الأستاذ عبدالمولى الزياتي، أحد رموز الكتابة …

اترك رد

تحتاج مساعدة ؟ تكلم مع أحد من فريقنا
%d مدونون معجبون بهذه: