أخبار عاجلة
الرئيسية / اقلام انفا بريس / قصة قصيرة…حول تشكيل المجلس البلدي للصخيرات

قصة قصيرة…حول تشكيل المجلس البلدي للصخيرات

أنفا بريس : محمد هشماني

يحكى أنه في القرن الواحد والعشرين تم تنظيم انتخابات محلية لإنتخاب المجلس الجماعي لمدينة إسمها الصخيرات،وهي بلدة صغيرة متاخمة لعاصمة المغرب الإدارية،المدينة شهدت مجموعة من اللقاءات بين الأشقاء العرب،مدينة التوافقات الليبية والفلسطينية،والتي تتميز بشاطئها الرائع،المطل على بحر الظلمات، إلا أن الأمر استعصى على الفائزين في الإنتخابات المنظمة حول إختيار الرئيس و نوابه،مما أدخل المدينة في حالة ترقب كبير على جميع الأصعدة، خاصة على المستويين السياسي والحقوقي.

وتشبت أهل البلدة بأمل في أن تقود مبادرة التنسيق بين الأحزاب إلى احترام إرادتهم الحرة،وعدم التنصل من التزامات الأحزاب السالفة الذكر التي تعهدت بها أثناء حملاتها الدعائية ، و تشجيع حرية العمل السياسي وحق التعبير،بعيدا عن إكراهات المال ، ورفع القيود عن الرأي المخالف، نظر لهذا الوضع الخاص للبلدة،وللوضعية الكارثية التي تعيشها،وتعطل التنمية بها،والحصيلة الغير مشرفة للمجالس الجماعية السابقة،ونتيجة كل هذه العوامل تقدم أحد أعضاء مبادرة التنسيق لتشكيل التحالف،تقدم بمقترح عرض النازلة على فقيه ورع،تتوافر فيه شروط القيام بالإفتاء،وأكد أن المقترح قدم بعد استحالة الاحتكام للمنهج القانوني…

وبمجرد عرض النازلة على المفتي طمأن هذا الأخير أعضاء التحالف،وشرع في بسط النازلة، وتبيان الحل والعقد أمامهم،و ذكرهم بالقواعد الفقهية الممكن الاحتكام إليها،وهي قاعدة “الضرر يزال”وقدم لهم تعريفا دقيقا لمعنى القاعدة ،كونها إلحاق المفسدة بالغير مطلقا،بحيث لا يجوز الإضرار ابتداء، كما لا يجوز انتهاء، فيزال الضرر سواء قبل وقوعه أو بعده.وذكرهم أيضا بالقواعد المندرجة تحت هذه القاعدة،وهي كالتالي،الضرر يدفع بقدر الإمكان
،الضرر لا يزال بالضرر،يتحمل الضرر الخاص؛ لأجل دفع ضرر العام.
إذا تعارض مفسدتان، روعي أعظمهما ضررا بارتكاب أخفهما،والضرر الأشد يزال بالضرر الأخف.ويختار أهون الشرين.

وقبل مغادرة الأعضاء لمجلس المفتي،صرح لهم أن هناك صعوبة في فك شيفرات الأرقام المقدمة،وهي كالتالي 13و 9 و 4، فالرقم 13 الذي يعتبره البعض دلالة “للشؤم”،رقم يحمل دلالات ومعان،يجب الوقوف عليها، نفس الأمر ينطبق على الأرقام 9و4.

تحياتي للجميع

شاركها

شاهد أيضاً

بنلعيدي يدعو الى فتح حوار وطني حول مآل و مستقبل العمل الحزبي بالمغرب

أنفابريس على إثر ما شهدته الساحة السياسية ببلادنا و خصوصا الاستحقاقات الانتخابية الاخيرة ل 8 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحتاج مساعدة ؟ تكلم مع أحد من فريقنا