الرئيسية / عين على العالم / نشطاء مغاربة يدعمون استقلال كاتالونيا،ويؤيدون نضال الشعب الجزائري ضد الطغمة الحاكمة.

نشطاء مغاربة يدعمون استقلال كاتالونيا،ويؤيدون نضال الشعب الجزائري ضد الطغمة الحاكمة.

أنفابريس

في سياق الازمة التي مافتئت تتفاقم بين المغرب واسبانيا، بعد استقبال هذه الاخيرة للزعيم الانفصالي ابراهيم غالي، والتي بررت اقدامها على هكذا خطوة بانها لاتخرج عن كونها من باب انساني محض، الا ان قراءة مااقدمت عليه اسبانيا باستحضار المستجدات الاقليمية الراهنة والمرتبطة بالاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء وماافرزه هذا القرار من خسارة موطئ القدم الذي طالما راهنت عليه اسبانيا لاعتبارها مستعمرا سابقا للدولة المغربية.
يفسح المجال للتيقن من ان اسبانيا تسعى الى لي يد المغرب واستفزازه في قضيته المركزية حتى يتسنى لها مساومته في مجموعة من الملفات المشتركة بين البلدين.
هذا وفي سياق هذا التجاذب الحاد والذي ينذر بمزيد من القطيعة والتصعيد ظهرت خطابات جماهيرية حماسية تنادي بمقاطعة المنتوجات الاسبانية كردة فعل على ماقامت به لمعاكسة الوحدة الترابية للمغرب، ليتطور الامر اكثر من ذلك بعد رفع نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لهشتاغ وسعيهم لترويجه على اوسع نطاق، والذي يفيد منطوقه الصارخ أن أحفاد الامبراطورية المغربية يرفعون التحدي في وجه ورثة ” مملكة قشتالة “،ويطالبون السلطات بدعم استقلال كتالونيا وكذا استقلال الباسك،مردفين في ذات البرنامج المواجهاتي مع اسبانيا انهم يرحبون بزعيم كتالونيا السابق كارلس بويجدمونت ويشكرونه على دعمه للمغرب في أزمة مدينتي سبتة ومليلية ضد إسبانيا الاستعمارية.
الى ذلك فان رافعي الهاشتاغ
يرحبون بكل المسؤولين في حكومة كتالونيا وبتحويل أغلب عقود الاستثمار المبرمة مع الإسبان إلى المستثمرين الكتالان
مع اتخاذ كل الإجراءات السياسية والديبلوماسية والأمنية والعسكرية (الأمنية والعسكرية مجرد تحضير بنيوي لكن الأسلوب بالتشديد سلمي) للشروع في المطالبة بتصفية الاستعمار الإسباني من سبتة ومليلية والجزر الجعفرية وجزر كناري في الشمال، واستعادة جزر لاس بالماس في الجنوب
إضافة إلى تهييء ملف متكامل لرفع شكوى أمام الأجهزة الأممية ذات الاختصاص لدفع الدولة الاستعمارية إسبانيا إلى تحمّل كامل مسؤولياتها على استعمال الجيش الإسباني للأسلحة الكيماوية في حرب الريف.
منطوق مطالب النشطاء لم يتوقف عند هذا الحد بل امتد الى مطالبة السلطات المغربية
باتخاذ الإجراءات الملائمة للإعلان عن سحب الاعتراف المغربي بالدولة الجزائرية
وبالتضامن مع حراك الشعب الجزائري الشامخ المطالب بالاستقلال من الطغمة العسكرية التي اختطفت الحكم في الجزائر منذ بداية ستينيات القرن الماضي،وبدعم النضال السلمي للشعب الجزائري حتى بناء دولته المدنية وتحرره من العصابات العسكرية.

شاركها

عن عبدالله البناي

شاهد أيضاً

محكمة التحقيق الإسبانية تفتح مسطرة ضد زعيم ميليشيات “البوليساريو” بتهمة التزوير واستعماله

انفا بريس : فتحت محكمة التحقيق الثالثة بمدينة لوغرونيو مسطرة أولية ضد زعيم ميليشيات “البوليساريو” …

اترك رد

تحتاج مساعدة ؟ تكلم مع أحد من فريقنا
%d مدونون معجبون بهذه: